لخويا يودع كاس سمو الامير

انتهى موسم لخويا محليا مساء اليوم حينما خسر مواجهته امام الريان في الدور نصف النهائي

 

انتهى موسم لخويا محليا مساء اليوم حينما خسر مواجهته امام الريان في الدور نصف النهائي من بطولة كاس سيدي سمو الامير المفدى بثلاثة اهداف مقابل هدف.

المدرب جمال بلماضي دفع بتشكية خلت من عدد كبير من لاعبيه الاساسيين الذين فضّل المدرب منحهم راحة.

لخويا استطاع ان يقدم شوط اول مميز للغاية سد فيه جميع المنافذ على لاعبي الريان حتى انتهى بالتعادل السلبي.

وفي بداية الشوط الثاني اجرى بلماضي تغييرين حيث دفع باللاعب لويس مارتن بدلا عن عاصم مادبو ويوسف المساكني بدلا عن عبد الرحمن فهمي ، وكان واضحا ان لخويا هو الافضل ولكن على عكس مجريات المباراة استطاع الريان ان يحرز الهدف الاول عن طريق لاعبه مصعب خضر في الدقيقة 65 من خطأ دفاعي واضح.

يوسف المساكني استطاع ان يعيد الفريق الى نقطة البداية حينما احرز هدف التعادل في الدقيقة 77 من تسديدة من داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 81 استطاع تاباتا ان يضع الريان في المقدمة مرة اخرى من ضربة حرة مباشرة احتسبها الحكم على حدود منطقة جزاء الفريق، وعاد تاباتا من جديد واستغل الهفوة الدفاعية التي وقع فيها محمد عبد الله تريسور واحرز الهدف الثالث للريان ليصل الريان الى نهائي بطولة كاس سيدي سمو الامير المفدى.