بلماضي: تغير الاسم ولم تتغير الأهداف والطموحات

أكّد المدرب جمال بلماضي أن أهداف الفريق وطموحاته لم تتغير رغم تغيير اسم الفريق



أكّد المدرب جمال بلماضي أن أهداف الفريق وطموحاته لم تتغير رغم تغيير اسم الفريق من (لخويا) إلى (الدحيل) وأن الطموح الأبرز لهم في الجهاز الفني هو الفوز بكل البطولات دائماً وهو ما يجعلهم يعملون بتركيز عالٍ مع اللاعبين.

وقال جمال في حديثه الحصري للموقع الرسمي للنادي : هناك تفاصيل صغيرة تغيرت داخل النادي ولكن اهدافنا لم تتغير فالجميع يعمل من أجل أن يواصل النادي مسيرته في تحقيق البطولات وفرض اسمه على الساحة المحلية والقارية.

وعن الخسارة التي خرج بها الفريق أمام السد في بطولة كاس الشيخ جاسم (كأس السوبر) قال بلماضي: هذه الخسارة لم تؤثر علينا ابداً وتجاوزناها والان نفكر في تحقيق بداية جيدة في دوري نجوم QNB.

وأضاف بلماضي : علينا أن نقوم بتجهيز لاعبينا بالصورة المثالية خاصة وأن هناك لاعبون جدد انضموا الينا هذا الموسم يحتاجون للوقت لتحقيق الانسجام المثالي مع اللاعبين القدامى .

وأردف : نعلم تماماً أن هذا الأمر يحتاج إلى وقت ولكننا في الجهاز الفني نقوم بعمل كل المطلوب منا حتى تسير الأمور بسلاسة وينسجموا سريعاً مع زملائهم ويؤدوا بالصورة المطلوبة بعد أن يفهموا استراتيجيتنا الفنية.

ونفى بلماضي أن يكون لاعبي الدحيل في المنتخب يشعرون بالإرهاق ، وقال: لاعبونا في المنتخب أخذوا فترة جيدة من الراحة بلغت (40 يوماً) وهذا بالتأكيد سيكون له أثر كبير في أدائهم في هذا الموسم .

وتابع : لكن في المقابل تواجدوا معنا في فترة الاعداد لمدة 12 يوما فقط وهذا بالتأكيد يرجع للارتباطات الخاصة بالمنتخب العنابي وغابوا عن عدد من المباريات الإعدادية التي خضناها.

وفي ختام حديثه أعرب بلماضي عن سعادته بالأداء الجيد الذي ظهر به اللاعبين الصغار مع الفريق وأشاد بالمستويات الجيدة التي قدموها ، وقال: اعتمادنا على اللاعبين الصغار سيتواصل هذا الموسم وهذا الأمر يعد من الأهداف الإستراتيجية للنادي وهو دعم الفريق باللاعبين الناشئين .

وواصل بلماضي : إقحامهم في عدد من المباريات وفي الموسم الماضي ظهر عدد كبير منهم مثل حازم وعبد الرحمن فهمي وفهد وكذلك ظهر المعز علي الذي استطاع أن يفوز بجائزة أفضل لاعب شاب والآن انضم الينا عبد الله عبد السلام وبسام هشام وبالتأكيد سيكون لهم مكان واضح في المباريات.