الدحيل الخطير أكمل الثلاثية بلقب سمو الأمير

عاد الدحيل من جديد وضرب بقوة في نهائي بطولة كأس سيدي سمو امير البلاد المفدى ونجح في الفوز باللقب الغالي



عاد الدحيل من جديد وضرب بقوة في نهائي بطولة كأس سيدي سمو امير البلاد المفدى ونجح في الفوز باللقب الغالي واكمل الثلاثية التاريخية له هذا الموسم حينما نجح في الفوز على الريان بهدفين مقابل هدف في واحدة من امتع واروع مباريات الكرة القطرية.

بداية مفتوحة
دخل الفريقان الى ارض الملعب بلا تحفظات تذكر وكان واضحا ان النهج الهجومي هو ما يتبعه الفريقان حيث بدأت المحاولات مبكرا خاصة من جانب الدحيل الذي رمى بثقله في الاطراف مستغلا سرعة المعز علي في الجبهة اليسرى واسماعيل محمد في الجبهة اليمنى وكاد الدحيل ان يصل الى الهدف الاول له مبكرا من تسديدة اطلقها كريم بوضيف ارتطمت بالقائم وخرجت من الملعب.

انكماش الريان
فريق الريان لم يكن له وجود هجومي في اول دقائق المباراة حيث اكتفى الفريق بالاداء الدفاعي وصد هجمات الدحيل وكانت تحركاته الهجومية خجولة في ظل غياب واضح لفعالية تاباتا ومحسن متولي.

الوسط في قبضة الدحيل
مع مرور الوقت كان واضحا ان الدحيل استطاع ان يستلم منطقة المناورة بصورة مطلقة بفضل قوة اداء ثنائي الارتكاز كريم بوضيف ولويز مارتن والحركة النشيطة لهما في وسط الملعب لمساندة الدفاع واغلاق مفاتيح اللعب عند الريان

الريان يحاول هجوميا
دخل الريان الى المباراة بعد مرور اكثر من نصف وقت الشوط الاول وبدأ الريان في شن الهجمات وكان اخطرها الكرة التي وصلت الى سيبستيان سوريا وراوغ فيها محمد موسى ولكن التدخل السليم من جانب كلود امين منع الريان من الوصول الى الهدف الاول.

صاروخ بوضيف
في الدقيقة 35 نجح الدحيل في افتتاح التسجيل عن طريق لاعب وسطه وقائده كريم بوضيف بعد هجمة قوية من جانب الدحيل ولكن دفاع الريان استطاع ان يفسدها لتصل الكرة الى كريم بوضيف من امام منطقة جزاء الريان ليراوغ احد المدافعين ويطلق صاروخا قويا من خارج منطقة الجزاء سكن اقصى الزاوية اليمنى للحارس عمر باري الذي فشل في ابعادها عن مرماه.

الدحيل الافضل
بعد هدف الدحيل الاول كان واضحا ان لاعبي الدحيل هم الاكثر انتشارا داخل الملعب حيث استلموا زمام المبادرة وكانوا الافضل تحركا هجوميا ودفاعيا وهو ما جعل الريان يتراجع كثيرا خاصة في الناحية الهجومية واستمر الحال حتى اطلق الحكم صافرته معلنا عن نهاية الشوط الاول بتقدم الدحيل بهدف دون رد.

الشوط الثاني
مع انطلاقة الشوط الاول حاول الريان الدخول سريعا في اجواء المباراة والعودة الى نقطة التعادل من جديد ولكن يقظة دفاع الدحيل كانت بالمرصاد رغم الفرصة المميزة التي سنحت للريان بعد ان احتسب له الحكم ركلة حرة مباشرة امام منطقة الجزاء تصدى لها تاباتا ولكنها ضاعت.

العودة للهجوم
لاعبو الدحيل يعلمون تماما ان هدف واحد لا يمكن ان يكون كافيا في مباراة نهائية امام خصم كنادي الريان لذلك عادوا من جديد للهجوم وخلقوا اكثر من فرصة للتسجيل كانت ابرزها الكرة العرضية التي وصلت للمعز الذي قام بعمل كرة عرضية قابلها كريم بوضيف بضربة راسية نجح عمر باري في ابعادها عن شباكه.

الانفعال يتزايد
مع مرور الوقت في الشوط الثاني كان واضحا انفعال لاعبي الريان المتاخرين في النتيجة وهو ما جعلهم يتحدثون كثيرا مع حكم المباراة في اقل احتكاك يحدث في الملعب بين اللاعبين.

هدف تعادلي
في الدقيقة 69 استطاع الريان العودة للمباراة من جديد عن طريق مهاجمه سيبستيان سوريا الذي تلقى كرة عرضية من تاباتا فشل كلود امين في ابعادها لتجد سوريا بالمرصاد ويضع الكرة براسه في المرمى ليعود الريان من جديد للمباراة.

المباراة تشتعل
هدف الريان جعل المباراة تشتعل من جديد فكل فريق بدأ من جديد رحلة البحث عن هدف التتويج باللقب الغالي وانتشر لاعبو الدحيل في الملعب وشنوا هجوما كاسحا على جبهات الريان وبالمقابل لم يستكين الريان للاداء الدفاعي بل خرج هو الاخر باحثا عن هدف يفرح به جماهيره.

العربي يرد
في الدقيقة 80 نجح القناص يوسف العربي في تسجيل الهدف الثاني للفريق من هجمة مرتدة نموذجية مثالية وصلت فيها الكرة في منطقة وسط الملعب الى نام تاي هي الذي اخترق دفاعات الريان ومرر الكرة في الجهة اليمنى الى اسماعيل محمد الذي تقدم ومرر كرة عرضية امام مرمى الريان وجدت القناص يوسف العربي الذي وضعها بكل هدوء في الشباك معلنا بقوة عن عزم الدحيل للتتويج بالثلاثية هذا الموسم.

الريان يعود للهجوم
هدف الدحيل القاتل جعل لاعبي الريان يخرجون تماما من مناطقهم الدفاعية ويحاولون الوصول مرة اخرى لشباك الدحيل من اجل تعديل النتيجة والعودة للمباراة من جديد والحفاظ على امالهم في حصد اللقب الغالي ولكن تركيز مدافعي الدحيل ومن امامهم ثنائي الارتكاز كان له الاثر الاكبر في ابعاد الخطر، وبالمقابل كان على الدحيل الاعتماد على المرتدات والتي كاد من احداها اسماعيل محمد ان يصل للهدف الثالث ولكن كرته ارتطمت بالقائم وعادت للملعب من جديد.

الدحيل يعود لمناطقه
بعد انتهاء وقت المباراة الاصلي واحتساب الحكم لاربع دقائق كوقت محتسب بدلا عن الضائع عاد لاعبو الدحيل الى مناطقهم الدفاعية بحثا عن تأمين مرماهم من هجمات الريان لتأمين انتصار والاعتماد على الهجمات المرتدة، حتى اطلق الحكم صافرته معلنا عن نهاية المباراة وانتصار الدحيل وتتويجه باللقب الغالي واعلانه ملكا متوجا للكرة القطرية هذا الموسم بعد ان ادى الفريق 35 مباراة دون اي خسارة حيث نجح الفري في تحقيق الفوز في 32 مباراة وتعادل في ثلاثة فقط.

بطاقة المباراة
الزمان: السبت 19 مايو 2018.
المكان: ملعب خليفة الدولي.
المناسبة: نهائي كأس سيدي سمو أمير البلاد المفدى.
الفريقان: الدحيل – الريان.
نتيجة الشوط الأول: 1 – صفر لصالح الدحيل.
نتيجة المباراة: 2 – 1 لصالح الدحيل.
الأهداف: كريم بوضيف (ق 35)، سوريا (ق 69)، يوسف العربي (ق 80)
الإنذارات: سلطان آل بريك، خالد مفتاح
الطرد: لا يوجد,
تشكيلة الفريق: كلود أمين، سلطان آل بريك (خالد مفتاح)، لوكاس منديز، محمد موسى، مراد ناجي، كريم بوضيف، لويس مارتن، نام تاي هي، اسماعيل محمد، المعز علي (بسام الراوي)، يوسف العربي (محمد مونتاري).
البدلاء: محمد البكري، دامي تراوري، خالد مفتاح، بسام الراوي، عبد الله الاحرق، محمد مونتاري، علي عفيف.