لخويا يخرج بنقطة من ملعب الغدير

انتهت المواجهة الثالثة التي خاضها الفريق مساء اليوم في دوري ابطال اسيا امام فريق استقلال خوزستان

 

انتهت المواجهة الثالثة التي خاضها الفريق مساء اليوم في دوري ابطال اسيا امام فريق استقلال خوزستان والتي جرت بمبلعب الغدير بمنطقة الاهواز بالتعادل بهدف لكل فريق بعد اداء جيد ومتوازن من جانب لخويا طيلة زمن المباراة مما جعله الاقرب لتحقيق الانتصار ولكن الفرص تطايرت من اللاعبين وضاعت بعامل التسرع.

الفريق الايراني دخل الى الملعب من اجل تحقيق هدف مبكر وهو ما نجح فيه حيث استطاع ان يكسب ضربة جزاء في الدقيقة السابعة بعد خطأ ارتكبه علي عفيف استطاع خوزستان ان يحرز هدفه الاول منها.

رد لخويا جاء سريعا للغاية عن طريق مهاجمه اسماعيل محمد الذي استطاع ان يصل لشباك الاستقلال بضربة راسية محكمة في الدقيقة العاشرة ليعود بالمباراة الى نقطة البداية.

هدف التعادل منح لاعبي لخويا الثقة اللازمة واحكموا قبضتهم على المباراة وقاموا بشن عدد من الهجمات ولكنها ضاعت تباعا من اسماعيل محمد ويوسف العربي الذي لم يكن في يومه.

وشهدت الدقيقة 21 اصابة لاعب الفريق يوسف المساكني بشد عضلي مما اضطر المدرب جمال بلماضي لاجراء تبديل قضى بخروج المساكني ودخول خالد مفتاح ليتقدم علي عفيف للناحية الهجومية ولكن رغم هذا التغيير الا ان النتيجة لم تتغير حتى اطلق الحكم صافرته معلنا نهاية الشوط الاول.

وفي الشوط الثاني حاول لاعبو استقلال خوزستان الوصول لشباك قاسم برهان الذي ادى بالامس واحدة من اجمل مبارياته واستطاع ان يبعد عدد من الفرص الخطيرة التي هددت مرماه.

وشهدت اخر دقائق المباراة العديد من الاحداث حيث قام الحكم بطرد المدافع محمد عبد الله تريسور بعد ان نال البطاقة الصفراء الثانية وفي اخر دقيقة من الوقت المحتسب بدلا عن الضائع اضاع علي عفيف فرصة محققة كانت كفيلة بتحقيق نقاط المباراة الثلاث للفريق.

وبهذه النتيجة يصل الفريق الى النقطة الخامسة في المركز الثاني خلف استقلال خوزستان الذي وصل للنقطة السابعة.